مواصفات وشروط اللياسة العازلة للحرارة

اللياسة العازلة للحرارة من أهم الوسائل الحديثة التى يجب مراعاتها فى هذا العصر للحد من تأثير الحرارة داخل المنزل

جميعنا اعتاد فى تجهيز منزله على اللياسة التقليدية والتى يستخدم فيها الرمل والأسمنت لعمل مونة متماسكة لتكسية الحوائط. وذلك لتكون قابلة للدهان فيما بعد ، ولكن هذه اللياسة التقليدية بما فيها من مواد أسمنتية تقوم بزيادة الحرارة الداخلية للمنزل. لذلك فقد ظهرت اللياسة العازلة للحرارة كبديل عصرى لها لتحل كثير المشاكل المتعلقة بزيادة الحرارة داخل المنزل.

وقد ظهر هذا واضحا عند استخدام هذا النوع من اللياسة فقد قامت بعزل جزء كبير من الحرارة الناتجة من أشعة الشمس المباشرة. وأدى ذلك إلى تقليل فترة تشغيل أجهزة المكيفات وبالتالي توفير نفقاتها.

تعتبر اللياسة العازلة للحرارة حل مثالى لتوفير الطاقة فى جميع المبانى وليس للمنازل فقط ، فهى تقوم بعزل الحرارة عن الحوائط والأسقف من الداخل والخارج للحصول على طقس مثالي في المكان.

نشأة وظهور اللياسة وتطورها

 

ظهرت اللياسة منذ أن عرف الانسان كيفية بناء المنازل فى العصور القديمة. فقد قام الإنسان فى قديم الزمان باستخدام الطين فى لصق الأعواد الخشبية وتجميعها بغرض بناء المساكن ذات الشكل البدائي. ثم استخدم المصريون القدماء اللياسة بشكلها الحديث منذ 4000 عام وقاموا باستخدام الجبس وأحيانا تم استخدام الكتان معه لعمل المبانى التي بقيت إلى هذا العصر.

وتتابعت السنوات وتطورت اللياسة بشكل كبير جدا وأصبح لها تأثير كبير على شكل وجودة المكان والتخفيف من الحرارة الخارجية وخاصة فى الفترة لم ينتشر فيها الجبسوم بورد بشكل كبير.

فكانت دائما وما زالت اللياسة هى البديل الأفضل لتكسية الحوائط. وقد جرى عليها كثير من الحديثات حتى ظهرت اللياسة المقاومة للحرارة.

مفهوم اللياسة

 

تعددت شركات تصنيع مواد اللياسة ولكن لو نظرت إليهم بعناية ستجد أن الأساس فى كل التركيبات واحد ، حيث تتبع جميع الشركات نفس المعايير والمواصفات. على سبيل المثال تجد الأساس من الأسمنت أو الجبس أو الجير ويتم خلطهم مع المياه مع جبس فرنسى لتسريع عملية التجفيف والذى يطلق عليه فى عالم البناء مادة التماسك.

أحيانا يتم إضافة مواد طبيعية أخرى مثل بودرة الرخام لإضافة ملمس ناعم وصلابة أكثر. تم استخدام اللياسة على أساس الجير فى فترة القرن التاسع عشر. ولكن مع بداية القرن العشرين أصبحت المحارة الجبسية هى الاختيار الشائع لدى أغلب الناس. والسبب فى ذلك بسيط جدا وهو أن مدة جفاف اللياسة الجبسية تستغرق أسابيع ، فى حين أن مدة جفاف اللياسة المعتمدة على الجير يمكن أن تصل إلى عام كامل.

مكونات اللياسة العازلة للحرارة

يتم تصنيع المواد الأولية لها من حجر البوميس الطبيعى والذى يتميز بخفة الوزن والقوة والصلابة
Armastas/istockphoto

يتم تصنيع المواد الأولية للياسة العازلة من مجموعة منتقاة بعناية من حجر البوميس (الخفاف) ، وهو نوع من الصخور البركانية. والتى تنتج من تصريف الحمم البركانية لكميات هائلة من المياه والغازات الموجودة بداخلها. فى الوقت الذى تخرج فيه فقاعات الغاز تصبح الحمم البركانية زبدية. وعندما تبرد تلك الحمم وتتصلب ينتج عنها تلك الصخور الصلبة والخفيفة جدا والتى تمتلئ بفقاعات كثيرة من الغاز.

يتم تصنيع مواد اللياسة العازلة للحرارة من تلك الأحجار مع خلطها بمواد مصلبة طبيعية لزيادة قوة التماسك فى الحوائط. هذه التركيبة الفريدة جعلت منها مادة مثالية ذات تركيبة مسامية تسمح بخروج أى حرارة من المكان بطريقة تشبه التنفس فى الوقت الذى تقوم فيه بتجفيف نفسها على الحوائط.

معظم الشركات المصنعة لهذه اللياسة تستبدل الرمل الموجود فى اللياسة الاسمنتية التقليدية بمواد طبيعية لتحقيق أقصى قدر من العزل الحرارى. فأحيانا يتم إضافة مادة البرليت و الفيرميكوليت وبعض الشركات الأخرى يكون لها تركيبة مخصصة لايطلع أحد على سرها.

السر وراء اللياسة المقاومة للحرارة

السر وراء تركيبة اللياسة المقاومة للحرارة هى مادة الايروجيل العازلة للحرارة والتى تتحمل درجة تصل إلى 900 درجة مئوية
LYagovy/istockphoto

لضمان جودة وكفاءة اللياسة المقاومة للحرارة فقد قامت بعض الشركات المصنعة بإضافة مادة الأيروجيل العازلة للحرارة مع مواد اللياسة ، والتى تحتوى على نسبة 98% هواء. وذلك لتوفير نسبة تتراوح ما بين 35 – 40 % من الطاقة المستهلكة لتبريد المكان.

الهدف من ذلك الوصول إلى معامل توصيل حراري يقل عن 0.03 W/mK بالفعل على أرض الواقع وهذه تعتبر نسبة مثالية فى عزل الحرارة ، وفى هذه الحالة تكاد تكون الخامة عديمة التوصيل الحرارى. حتى أن بعض الباحثين أكد على أن نسبة العزل التى تحققها هذه اللياسة تعادل 4 أضعاف العزل الذى تحققه اللياسة التقليدية.

مميزات اللياسة العازلة للحرارة عن اللياسة التقليدية

تتميز بأنها مصنعة من مواد صديقة للبيئة ولا تحتوى على انبعاثات لمواد ضارة فهى آمنة على صحة الموجودين داخل المنزل
yellowj/adobe stock

يتميز هذا النوع من اللياسة عن اللياسة التقليدية المستخدم فيها الرمل والأسمنت بعدة مميزات منها :

  • تقوم بعزل الحرارة عن الحوائط من الداخل لزيادة راحة الأشخاص الموجودين.
  • خفة الوزن وذلك لأنها مصنوعة من مواد مسامية بداخلها فقاعات هواء.
  • مقاومتها للحريق بفضل مادة الأيروجيل المقاومة للحرارة التى تصل إلى 900 درجة.
  • صداقتها للبيئة لأنها مصنعة من مواد طبيعية.
  • لا تحتوى على مواد عضوية متطايرة VOCs.
  • لا تحتاج لمواد لزيادة ليونة المونة الخاصة بها ، وهذا يساعد على العمل بها بسهولة بدون جفاف.
  • تساعد على التخلص من الشروخ والتشققات التى قد تنشأ فى دهانات الحوائط فى المستقبل.

أفضل دهان عازل للحرارة بعد إضافة اللياسة

 

ينصح الخبراء أيضا بدهان هذا النوع من اللياسة بمادة معززة بالأيروجيل العازلة للحصول على أعلى كفاءة فى العزل الحرارى. أيضا لضمان أقل كمية من الانبعاثات الضارة التى قد تضر بالأشخاص الموجودين فى المكان.

تم تصنيع الدهان المعزز بالايروجيل لتصحيح مشاكل العزل الحرارى التى قد تنشأ فى الحوائط. وذلك من خلال التحكم فى نقاط تكثيف وتبخر المياه المتراكمة فى الحوائط والتى قد تؤدى إلى نتائج غير مرغوبة. فهو يساعد على التخلص من ذلك وبالتالى يبقى الحائط بحرارة مستقرة طوال الوقت وبناء على ذلك يستخدم بشكل واسع فى مكافحة الرطوبة والحشرات.

مصادر الصور

الغلاف narvikk/istockphoto

مواضيع ذات صلة

Leave a Comment